أخبار

محكمة سعودية تلغي قرار الإفراج عن الشيخ “محمد صالح المنجد” وتعيد محاكمته من جديد

كشف حساب معتقلي الرأي المختص بشأن المعتقلين السعوديين، عن قيام المحكمة العليا في المملكة، بإلغاء قرار الإفراج، عن الداعية السعودي البارز “محمد صالح المنجد”، وإعادة محاكمته مجددًا.

وفي نهاية العام الماضي، كانت قد كشفت مصادر مطلعة، عن قيام السلطات السعودية، بنقل الشيخ “المنجد” إلى ما يسمى “دار الاستراحة”، تمهيداً لإطلاق سراحه، قبل أن تقوم المحكمة العليا بنقض قرار الإفراج عنه وتعيد محاكمته مرة أخرى.

والشيخ محمد صالح المنجد، هو فقيه وداعية وعالم دين إسلامي، حاصل على درجة البكالوريوس من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ويُعرف بأنه أول من استخدم الإنترنت في الدعوة، بعد أن أسس موقع “الإسلام سؤال وجواب”، عام 1997، وعمل في وقت سابق إمامًا وخطيبًا في المنطقة الشرقية من المملكة.

واعتقل “المنجد” في 18 سبتمبر 2017، ضمن حملة شنتها السلطات السعودية، اعتقلت خلالها مئات من الدعاة والأكاديميين والحقوقيين في المملكة، ووجهت النيابة العامة ضدهم عدة تهم باطلة، وتعرضوا جميعهم للتنكيل والتعذيب داخل مقار الاحتجاز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى