صحافة عالميةصحافة عالمية

مسؤول سعودي متهم بقتل خاشقجي يتربص بمعارضي صفقة نيوكاسل

قام حساب على تويتر يُعتقد أنه يُدار بواسطة مسؤول سعودي ومستشار مقرب من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بشن حملة واسعة لمضايقة الصحفيين والمنتقدين لصفقة الاستيلاء على نادي نيوكاسل يونايتد، حيث يرى الكثيرون أنها محاولة من محاولات “الغسيل الرياضي” التي تلجأ إليها السعودية لتنظيف سمعتها الملوثة بانتهاكات حقوق الإنسان.

الحساب صاحب هذه الهجمات الإليكترونية يُدعى ” @KateStewart22“، وبحسب بعض التحليلات فإنه من المرجح أنه يُدار من قبل سعود القحطاني، وهو مسؤول سعودي الذي اتهمته وكالة المخابرات المركزية بالتورط في القتل الوحشي للمعارض والصحفي السعودي جمال خاشقجي عام 2018 في إسطنبول.

هذه السياسات مشهورة عن القحطاني، الذي قالت صحفية الجزيرة غادة عويس أنه وراء عملية التشهير التي تعرضت إليها، حيث رفعت دعوى قضائية العام الماضي ضد عدد من المسؤولين في الخليج العربي اتهمتهم بشن سلسلة من الهجمات الخطيرة على الانترنت وقرصنة هاتفها، وجاء في الدعوى أن القحطاني يقف وراء هذا الحساب ” @KateStewart22“.

الحساب، الذي يضم 25000 متابع، يقوم بالتغريد باللغتين الإنجليزية والعربية، وخلال الفترة الأخيرة كان يقوم بنشاط ملحوظ يقوم من خلاله “بتصيد” أولئك الذين ينتقدون شراء صندوق الاستثمار العام للمملكة لنادي نيوكاسل يونايتد لكرة القدم بعد صفقة بلغت قيمتها 370 مليار جنيه إسترليني.

دخل حساب ” @KateStewart22” في خلاف كبير مع الصحفي الرياضي في صحيفة The Mail on Sunday ، أوليفر هولت ، الأسبوع الماضي ، بعد أن غرد هذا الصحفي منتقداً النظام السعودي الذي وصفه بـ “المستبد، القاتل، المعادي للمرأة”.

رداً على ذلك، غرد حساب ” @KateStewart22” متهمًا هولت بـ “العنصرية الخبيثة” و “اتباع أجندات موجهة”.

وفي منشور منفصل تابع الحساب “هناك العديد من الصحفيين ذوي الرتب المنخفضة، والمنافقين، واليائسين هنا يحاولون إغراء جماهير نيوكاسل يونايتد…  لقد شعروا بالصدمة لحدوث عملية الاستحواذ…. لكن من يهتم؟ نحن أغنى ناد في العالم!

بحسب دعوى غادة عويس، فإن القحطاني الذي يدير هذا الحساب هو مجرد “تابع رقمي” أو “ذراع رقمي” لولي العهد محمد بن سلمان، وتابعت الدعوى أن هذا الحساب هو “حساب مقنع أنشأه ويديره القحطاني وشخص مجهول الهوية يقيم في إنجلترا”.

وقالت عويس، صديقة الراحل خاشقجي، إنها تعرضت للاختراق من قبل الشخص الذي يقف وراء الحساب بأوامر من الحكومة السعودية بعد أن اتهمت محمد بن سلمان علنًا بالمسؤولية عن مقتل خاشقجي.

تمت مشاركة صور عارية مزيفة لعويس على الإنترنت، بينما قام الحساب و “حسابات أخري سعودية” أخرى بمضايقتها على وسائل التواصل الاجتماعي.

اتهم مسؤولو المخابرات الأمريكية القحطاني بأنه زعيم العصابة في عملية قتل خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول عام 2018.

وأثبتت التسجيلات التي تم الحصول عليها من أجهزة المخابرات العربية والتركية في القنصلية، أن القحطاني اتصل بالمسؤولين في القنصلية أثناء زيارة خاشقجي، وقال لفرقة الاغتيال “أحضر لي رأس الكلب”.

في غضون ذلك، خلص تحقيق أجرته وكالة المخابرات المركزية إلى أن محمد بن سلمان تبادل 11 رسالة على الأقل مع القحطاني قبل وبعد مقتل خاشقجي، دفع هذا الحكومة الأمريكية إلى استنتاج أن ولي العهد أمر بقتل، وهو ما ينفيه.

وبالرغم من أنه قيل إن القحطاني وضع قيد الإقامة الجبرية بعد صدور تقرير المخابرات الأمريكية، يُعتقد أنه عاد إلى عمله الدعائي على وسائل التواصل الاجتماعي.

قال البروفيسور مارك أوين جونز، الخبير في سياسات الخليج، لصحيفة ديلي ميل إن حساب ” @KateStewart22” يتماشى مع التكتيكات السعودية النموذجية.

وقال جونز للصحيفة “أسلوب العمل هو البحث عن أولئك الذين يجرؤون على انتقاد السعوديين، ومحاولة ترهيبهم وإسكاتهم. وهذا شيء يفعله حساب ” @KateStewart22“… تفاعله مع الناس بمثابة دليل لمن يجب على الآخرين مهاجمته”.

وتابع “إن الحساب يضفي الشرعية على خطاب عدواني وعدائي ضد وسائل الاعلام.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى