أخبار

مصادر حقوقية: القبض على المتسبب في مقتل الدكتور “موسى القرني” داخل محبسه

قالت مصادر مطلعة إنه تم القبض على قاتل المعتقل السعودي “موسى القرني”، مشيرين أن المتهم اعترف بجريمته ويتواجد الآن داخل أحد السجون السعودية.

يُذكر أن الدكتور “موسى القرني” كان قد تعرض لتعذيب ممنهج طوال فترة احتجازه داخل سجون المملكة مما أدى إلى إصابته بجراح خطيرة في الرأس تسببت في وفاته في أكتوبر/تشرين الأول الماضي. 

وعلى طريقة السجون الإسرائيلية، كان يتم تعذيبه بطريقة تُعرف بـ “الشبح”، وهي طريقة يُرغم فيها المعتقل بالوقوف أو الجلوس بوضعية معينة لساعات طويلة، وفي حالة القرني كان يتم إرغامه على الوقوف على قدم واحدة.

كما كان يتم حرمانه من الطعام، أو تقديم طعام رديء له، بالإضافة إلى حرمانه من الأدوية اللازمة لحالته الصحية إذ يعاني من أمراض الضغط والسكر.

اعتقل موسى القرني في 2 فبراير/شباط 2007 في مدينة جدة مع عدد من أصدقائه ووجهت إليهم تهم الخروج على الحاكم والتخطيط لقلب نظام الحكم فيما عُرف بقضية “الاستراحة” أو “إصلاحيو جدة”، وبعد أربع سنوات من الاعتقال، حُكم عليه بالسجن لمدة 20 عاماً.

قضية “خلية الاستراحة” – أو “إصلاحيو جدة” – تعود إلى 2007 حين اجتمع تسعة أشخاص في استراحة المحامي عصام بصراوي- بينهم الدكتور سعود الهاشمي- لمناقشة مشروع إنشاء جمعية لحقوق الإنسان تهتم بنشر الوعي الحقوقي للمواطن اصطلحوا على تسميتها التجمع الوطني السلمي العلني، لكن الجهات الأمنية قامت باعتقالهم جميعاً، ووجهت إليهم تهم -غير منطقية- فقط لأنهم حاولوا الدعوة إلى الإصلاح السياسي والمطالبة بتعزيز مبادئ الديموقراطية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى