أخبار

مطالبات أمريكية حقوقية بحل قضايا سجناء الرأي 

انتقادات أمريكية للسعودية في مجال حقوق الإنسان ومطالبات بحل قضايا معتقلين الرأي، ورفع قيود حظر السفر على ناشطات حقوق المرأة المفرج عنهم

قالت ميشيل تايلور، سفيرة الولايات المتحدة لدى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة: “نحث السعودية على حل قضايا سجناء الرأي بشكل كامل ورفع حظر السفر والقيود الأخرى المفروضة على ناشطات حقوق المرأة اللائي تم إطلاق سراحهن في وقت سابق”، جاء ذلك خلال كلمتها في مقر المجلس بجنيف، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

كما انتقدت أيسلندا ولوكسمبورغ سجل السعودية في مجال حقوق الإنسان خلال مناقشة عُقدت اليوم الثلاثاء في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف.

وقال سفير لوكسمبورغ مارك بيتشلر إن “قمع حريات التعبير والتنظيم والتجمع للنشطاء آخذ في الزيادة في السعودية”. وأضاف أن “تقليص الحقوق المدنية والسياسية مصحوب بأعمال انتقامية واعتقالات غير قانونية للنشطاء والصحافيين”.

وكانت السعودية قد احتجزت شخصيات بارزة في الاسرة المالكة، ونشطاء ورجال دين ومثقفين، ويعاني العديد من المعتقلين في السجون السعودية من ظروف احتجاز صعبة، في ظل محاكمات تعسفية وجائرة.

كما تفرض السلطات السعودية نظام المنع من السفر على نشطاء وحقوقيين، وعلى من يخرج من المعتقل، في انتهاك واضح لحقوقهم الطبيعية في التنقل. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى