أخبار

معارض سعودي يعود إلى المملكة في ظروف غامضة


قبل أيام، قال المعارضان السعوديان المقيمان في كندا، “محمد العتيبي وعبد العزيز الحضيف”، إن ناشطا اختفى بعد زيارته مبنى السفارة في كندا، في إشارة إلى الناشط المعارض السعودي “أحمد عبدالله الحربي”.

حيث توجه الحربي في زيارة غامضة إلى السفارة السعودية في أوتاوا، ثم اختفى بعدها ليظهر بعدها صورة داخل مطار الدمام، غردها عن طريق حساب جديد له على موقع تويتر معلقًا عليها “وغرّد: “الحمد لله وصلت لأرض الوطن، وما في شعور بهالدنيا أفضل من شعور الجلسة بين الأهل والأصدقاء بأرض الوطن”.



وفي وقت سابق استجوب مسؤولوا السفارة السعودية بكندا الحربي، وحققوا معه ومنحوه كافة الأوراق، ورافقه أحدهم إلى المطار للتوجه إلى الرياض، إلا أنه شعر بالخوف، وقرر البقاء في كندا.

وفي هذا الصدد قال المعارض السعودي الشهير عمر عبد العزيز الزهراني، في تصريحات صحيفة “ذا ستار” الكندية: “إن الحربي ربما تعرض إلى ابتزاز وتهديد من أجل العودة بعد مراجعته السفارة السعودية في كندا” وتابع “وعقب عودته في المرة الأولى من المطار، طلب منه المساعدة، وهو ما يعني أنه كان يتعرض لضغوطات كبيرة”.

معارض سعودي يعود إلى المملكة في ظروف غامضة



ووصل الحربي إلى كندا قبل نحو سنتين قضاهما بصفة لاجئ سياسي في كندا، وحصل على اللجوء السياسي فيها، وأعلن دعمه لمعتقلي الرأي في السعودية.

تستمر السلطات السعودية في حملة مطاردتها الشاملة ضد المعارضين والناشطين، والتي وقع الصحفي جمال خاشقجي ضحية لها، في وقت يخشى فيه آخرون من أن تصل يد ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، إليهم.

اقرأ أيضًا: كارثة وشيكة تنتظر بن سلمان في ملف خاشقجي

.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى