أخبار

معرض إلكتروني لفضح جرائم الأنظمة الاستبدادية في الشرق الأوسط


في خطوة جديدة نحو فضح الانتهاكات التي لا تتوقف بحق أصحاب الرأي والمعارضين في البلاد العربية وبالأخص في المملكة العربية السعودية، أعلنت منظمة الديمقراطية الآن للعالم العربي “DAWN” عن تنظيم معرضاً إلكترونياً تحت عنوان “معرض الجناة”، بهدف عرض ““جرائم رموز الحكام الطغاة في الشرق الأوسط”.

وقالت المنظمة في بيان لها: ” كشفنا عن دور عشرين من المسؤولين المصريين والسعوديين المتورطين في الاعتقالات التعسفية والتعذيب والإخفاء القسري وانتهاكات الإجراءات القانونية الواجبة بحق نشطاء حقوقيين وسياسيين وصحفيين وباحثين سلميين”.

وأضافت: “ستعمل منظمة (DAWN) على تحديث “معرض الجناة” على الموقع الإلكتروني بانتظام واستخدام المعلومات لكشف المسؤولين المسيئين ودعوة الحكومات إلى فرض عقوبات فردية عليهم”.

وقالت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لمنظمة (DAWN): “لا يمكن لأي طاغية أن يفرض طغيانه على بلدٍ كاملٍ بمفرده”. وأضافت: “لقد حان الوقت لأن يدفع هؤلاء الداعمون في الحكومتين المصرية والسعودية المستبدين ثمنًا من سمعتهم بسبب إساءة معاملة الأشخاص الذين يفترض أنهم في خدمتهم”.

وطلبت منظمة (DAWN) من الحكومات فرض عقوبات على هؤلاء المسؤولين، وامتناع المؤسسات عن إشراكهم في الزيارات والفعاليات، ما لم تتناول الفعاليات سجلهم الحقوقي، وعلى مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي التحدث علانية عن الانتهاكات التي يرتكبها هؤلاء المسؤولون.

تستمر سلطات الرياض بممارسة الانتهاكات الفادحة لحقوق الإنسان من اعتقالات تعسفية وإعدامات للمواطنين وحصار وحروب مع الدول المجاورة، ومعها تتواصل الضغوط عليها من قبل المنظمات الحقوقية التي تسلط الأضواء على الانتهاكات والتي بدأت تؤثر على سمعة سلطات الرياض وتؤرق كبار المسؤولين.

وشن الأمير محمد بن سلمان حملة اعتقالات تعسفية واسعة ضد أمراء ورجال الأعمال ورجال الدين والكفاءات والنخب من كل المناطق والتيارات والتوجهات والمهن، وامتلأت السجون بالمعتقلين والمعتقلات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى