أخبار

مقتل رجل أعمال يمني بعد تعذيبه على يد قوات الأمن السعودي


كشفت مصادر إعلامية عن انتهاك جديد للسلطات السعودية، حيث قامت قوات الأمن في المملكة بقتل المستثمر اليمني “عبد الصمد المحمدي”، مالك مطاعم “فيفا” في مدينة جيزان، تحت التعذيب في أحد السجون السعودية، بعد مداهمة قوات أمنية منزله واعتقاله وذلك على خلفية تهم سياسية وكيدية ضده.

وقالت المصادر أن قوات أمن المملكة داهمت – أول أمس الأحد- منزل  “عبدالصمد المحمدي”، واعتدت عليه ونهبت المبالغ المالية التي كانت بحوزته والتي قُدِّرت بمليون ونصف المليون ريال سعودي،كما قامت أيضًا بإغلاق المطاعم التي يمتلكها، بصورة تعسفية.

وقامت قوات الأمن بإيداع المحمدي في أحد سجون المملكة، وقامت بتعذيبه بالضرب والكهرباء حتى فارق الحياة.


وينتهج النظام السعودي سياسة القتل خارج إطار القانون، وتعذيب المواطنين والزج بهم في السجون على خلفية تهم باطلة، وسرقة أموالهم وممتلكاتهم، في انتهاك واضح وصريح لكل حقوق الإنسان والمواثيق الدولية التي تجرم مثل هذه الأفعال. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى