أخبار

منظمات حقوقية تطالب السلطات السعودية بالإفراج عن الصحفي اليمني “علي أبو لحوم”


طالبت كلًا من “منظمة مراسلون بلاد حدود” و “لجنة دعم الصحفيين”، سلطات المملكة العربية السعودي، بالإفراج الفوري عن الصحفي اليمني “علي أبو لحوم” المحكوم عليه بالسجن 15 عاما على خلفية آرائه المعارضة للمملكة.

وقالت منظمة مراسلون بلا حدود، في بيان لها: “بعدما ظل “علي أبولحوم” قيد الاحتجاز منذ 23 أغسطس/آب 2021، حُكم عليه في 26 أكتوبر/تشرين الأول بالسجن 15 عاماً لنشره تغريدات اعتبرتها السلطات السعودية دعوة للإلحاد والردة.

وأوضحت المنظمة أن “علي أبو لحوم”  يقيم  في المملكة منذ عام 2015، حيث يعمل مديراً تنفيذياً لقناة الوادي التلفزيونية ومذيعاً في راديو يمن تايمز.

كما نشرت لجنة دعم الصحفيين بيان لها قالت فيه: “نطالب بإطلاق سراح أبو لحوم بشكل فوري والامتناع عن اتخاذ اي اجراءات مماثلة بحقه او بحق اي من الصحفيين لما من شأنه أن يمس بالحق في حرية الرأي والتعبير والنشر”.

واستطردت: “نؤكد رفضها لسجن أو ملاحقة أي صحفي على خلفية اي منشور له أو أي مادة إعلامية قدمها للرأي العام عبر المنصات الإخبارية ومواقع التواصل”.

وبحسب منظمة “مراسلون بلا حدود”،  تُعد المملكة السعودية ضمن قائمة الدول التي تشكل “أسوأ سجون العالم بالنسبة للصحفيين”، حيث يقبع في سجونها عشرات من الفاعلين الإعلاميين، الذين يوجد معظمهم رهن الحبس منذ مدة طويلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى