أخبار

منظمة حقوقية دولية، تفضح جرائم المستشار السعودي “سعود القحطاني”

لا يخفى على الجميع دور “سعود القحطاني” في العديد من جرائم السلطات السعودية بحق أصحاب الرأي والمعارضين، في المملكة، وأبرز تلك الجرائم مقتل الصحفي “جمال خاشقجي” داخل قنصلية بلاده بإسطنبول التركية.

وكان قد خلص تقرير الاستخبارات الأمريكية بشأن هذه الجريمة الشنيعة، أن كلًا من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان و المستشار سعود القحطاني خطّطا لعملية قتل خاشقجي، وترتب على هذا التقرير، فرض 29 دولة، حظر سفر على القحطاني بسبب دوره في جريمة القتل.

وفي هذا السياق، خصصت منظمة (DAWN) تقريرًا خاصًا بالقحطاني في معرض الجناة الخاص بالمنظمة والذي يهدف إلى الكشف عن هوية موظفي الدولة الذين يساعدون في تكريس القمع، وجعل مسألة التعرف عليهم سهلة في الداخل والخارج.

وقالت المنظمة أن القحطاني “ساعد في قتل خاشقجي، وحاول قتل منفيين سعوديين آخرين في الخارج، وعذّب ناشطات في مجال حقوق المرأة في سجن سعودي سري، كما انخرط في عمليات مراقبة وقرصنة استهدفت صحفيين سعوديين ونشطاء في مجال حقوق الإنسان”.

 واستطردت المنظمة: “القحطاني أشرف على تعذيب المعتقلة السابقة “لجين الهذلول”، وقام عناصر الأمن، ومنهم القحطاني بتعريضها للتعذيب النفسي والجسدي، وقاموا بصعقها بالكهرباء وجلدها والاعتداء عليها جنسيًا وتم حرمانها من النوم، بحسب ما أفادت أسرتها”.

وتابعت المنظمة: “أشرف القحطاني على عمليات تعذيب في عدة مناسبات. وبحسب ما ذكره أفراد عائلتها، فإنه خلال إحدى الجلسات قال لها القحطاني: “سأقتلك وسأقطعك إربًا إربًا وسأرميك في المجاري. لكن قبل ذلك، سأغتصبك”.


وتطالب المنظمة الحقوقية المجتع الدولي، بضرورة ملاحقة القحطاني ومحاسبته على جرائمه وانتهاكاته لحقوق الإنسان. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى