أخبار

مهرجان البحر الأحمر السينمائي في جدة .. محاولة جديدة للتغطية جرائم النظام السعودي

تستعد المملكة العربية السعودية لاقامة مهرجان البحر الأحمر السينمائي والمقرر عقده على مدى يومين في جدة من 16 إلى 17 يونيو 2021.

ويجمع هذا المهرجان عدد كبير من صناع السينما من مخرجين وممثلين ومواهب مختلفة من أنحاء المملكة.

ويأتي هذا المهرجان كخطوة جديدة من السلطات السعودية لتبييض صورتها القمعية أمام الرأي العام العالمي في ظل ما يتم الكشف عنه كل يوم من انتهاكات بحق أصحاب الرأي داخل المملكة وخارجها، فضلًا عن التعذيب المستمر بحق معتقلي الرأي داخل السجون السعودية.

وليست هذه المرة الأولى التي تسعى السلطات السعودية وولي العهد لتبييض جرائمهم، ففي وقت سابق كشفت وسائل إعلام بريطانية أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان  يتفاوض لشراء نادي “نيوكاسل يونايتد” بعدما قدم عرضاً مقداره 340 مليون جنيه إسترليني (حوالى 440 مليون دولار أمريكي) لمالكه مايك آشلي، في محاولة لتلميع سجل السعودية الحافل بانتهاكات حقوق الإنسان، عبر الرياضة.

وتستمر سلطات الرياض بممارسة الانتهاكات الفادحة لحقوق الإنسان من اعتقالات تعسفية وإعدامات للمواطنين وحصار وحروب مع الدول المجاورة، وشن الأمير محمد بن سلمان حملة اعتقالات تعسفية واسعة ضد أمراء ورجال الأعمال ورجال الدين والكفاءات والنخب من كل المناطق والتيارات والتوجهات والمهن، وامتلأت السجون بالمعتقلين والمعتقلات.

في المقابل تتواصل الضغوط على سلطات المملكة من قبل المنظمات الحقوقية التي تسلط الأضواء على الانتهاكات والتي بدأت تؤثر على سمعة سلطات الرياض وتؤرق كبار المسؤولين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى