أخبار

ناشط سعودي يتعرض لمحاولة اغتيال داخل محبسه


في حادثة خطيرة تعكس مدى بشاعة النظام السعودي، تعرض المعتقل السعودي خالد العمير لمحاولة اغتيال داخل محبسه لكنه نجا منها، وذلك عن طريق أحد المحبوسين معه وذلك بتنسيق من قوات الأمن السعودية.

وأوضحت مصادر من داخل السجن، أن تلك الحادثة تمت بتاريخ 30/7/2021، وأن هذا السجين الذي اعتدى على “العمير” لا يعرفه أحد من السجناء، وأنه تم إخفاؤه من السجن نهائيًا بعد هذه الحادثة.

وفي هذا الصدد دعت منظمات حقوقية من بينها “معًا من أجل العدالة” السلطات السعودية للتحقيق في حادثة التصفية المتعمدة لخالد العمير، خاصة وأن السجن به كاميرات مراقبة، تستطيع الجهات المسؤولة منها اكتشاف المتسبب في هذه الجريمة.

وخالد العمير، هو مواطن سعوديى ومن أبرز الناشطين في العمل الإصلاحي، واعتقل لمدة 6 أشهر عام 2005، ثم اعتقل ديسمبر/كانون الأول 2008، لمواقفه الداعمة لقطاع غزة في فلسطين المحتلة، واطلق سراحه بعدها وتم القبض عليه مرة أخرى عام 2011 ليصدر حكما بسجنه لمدة 8 سنوات، كان مقرر انتهائها في 2016 لكن السلطات واصلت حبسه حتى أبريل/نيسان 2017، وفي يوليو/تموز 2018 أعادت السلطات اعتقاله على خلفية إطلاقه وسم “#الشعب_يريد_دستورًا_جديدًا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى