أخبار

بعدما فقد نصف سمعه ونصف بصره.. نجل الدكتور سلمان العودة يروي تفاصيل جلسة محاكمة والده

لا يزال القتل البطيء ضده مستمر، ولا تزال السلطات السعودية تواصل الليل بالنهار التنكيل بالمفكر والداعية الدكتور سلمان العودة، الذي فقد نصف سمعه ونصف بصره، فالعزل الانفرادي، والتأجيل المستمر، والمحاكمات السرية “الهزلية”، هي سمة النظام القضائي.

وكشف عبد الله العودة، نجل الداعية السعودي البارز والمعتقل في سجون السعودية، الدكتور سلمان العودة، عن تفاصيل حضور والده لجلسة محاكمة سرية، عقدت في المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض، أمس الأحد.

وقال نجل “العودة” في تغريدة له على موقع تويتر: “صباح هذا اليوم، حضر الوالد سلمان العودة جلسة سرّية ضمن المحاكمة الهزلية في المحكمة المتخصصة، وقد جيء به مقيّدًا بالسلاسل مثل كل مرّة.”

Prisoners of Conscience on Twitter: "???? The Saudi Specialized Criminal  Court is going to hold the second trial session of Sheikh Salman al-Ouda  next month. #النيابة_تطالب_بقتل_الشيخ_العودة… https://t.co/VdLORwJ4eb"

وأضاف قائلًا: “كانت جلسة سريعة جدًا رفعوها للتداول، وحددوا جلسة مقبلة في آخر ذي القعدة (يوليو) يعني بعد قرابة أربعة أشهر.”

وتابع “عبد الله” في تغريدة منفصلة: “ولا يزالون يمارسون القتل البطيء ضد الوالد في العزل الانفرادي والأذى، حيث فقد نصف سمعه ونصف بصره بسبب الإهمال الطبّي المتعمّد، فهذا الفريق الدموي الذي قتل خاشقجي ويطالب بالقتل تعزيرًا للوالد في المحكمة.. يمارس الاغتيال البطيء ضده! إضافة لعمليات التشويه المعنوي والحملات الإعلامية.”

وكانت اللجان المعنية التابعة للأمم المتحدة، قد تلقت مذكرة حقوقية قبل ذلك، تطالبها بالتدخل لدى السلطات السعودية بشأن الداعية الإسلامي البارز، سلمان العودة، وضرورة التدخل الأممي لوقف الأعمال الانتقامية ضد عائلته، والسماح لأطباء مستقلين بزيارته لتقييم حالته، وتوفير الرعاية الملائمة له.

اقرأ أيضًا: الشيخ سلمان العودة يواجه محاكمة جائرة .. في ظل الاحتجاز في ظروف غير آدمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى