أخبار

نشطاء يدشنون حملة للإفراج عن الناشط مهند المحيميد

دشن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة للإفراج عن الناشط الحقوقي مهند المحيميد.

واعتقل المحيميد عام 2012 بعد عدد من التغريدات التي كتبها على حسابه على تويتر، حيث وجهت له تهم السخرية من ولي الأمر والتحريض على الدولة.

وفي أبريل 2014، أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة حكمًا بالسجن عشر سنوات، والمنع من السفر لعشر سنوات أخرى بحق المحيميد.


وتعرض المحيميد للتنكيل داخل محبسه حيث تم إيداعه في الحبس الانفرادي لمدة ثمانين يوما، ومنعه من حقوقه الاجتماعية والسياسية، ومنعه من التواصل مع الأهل مطلقا، ومنعهم من زيارته.

ويقبع في السجون السعودية المئات من المعتقلين، ويتعرضون لأشد أنواع التنكيل بسبب نشاطهم  الحقوقي أو معارضتهم للنظام الحاكم.

وتدعو منظمات حقوقية ومنها منظمة معًا من أجل العدالة، للإفراج العاجل عن الناشط مهند المحيميد، وجميع معتقلي الرأي بالمملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى