صحافة عالميةصحافة عالمية

رغم كل الانتقادات… نيوكاسل يسافر نهاية الأسبوع إلى السعودية

كشفت مصادر رياضية الأسبوع الماضي أن فريق نادي نيوكاسل يونايتد سيتوجه إلى جدة يوم الأحد المقبل لحضور معسكر تدريبي في الطقس الدافئ حيث سيلعبون خلاله أيضاً مباراة، لكن بدون تواجد وسائل إعلام لنقل الحدث.

قال إيدي هاو -المدير الفني للنادي الإنجليزي- إن قرار نيوكاسل يونايتد بأخذ هذه الاستراحة، المثيرة للجدل كما وصفها بعض الخبراء، في منتصف الموسم والتوجه إلى المملكة العربية السعودية لن يعطلهم عن كفاحهم من أجل البقاء على قيد الحياة في الدوري الإنجليزي الممتاز.

تمثل هذه الرحلة أول زيارة يقوم بها الفريق للمملكة الخليجية منذ أن تولى أمرها صندوق الاستثمارات العامة للبلاد في أكتوبر/تشرين الأول بعد صفقة بلغت حوالي 305 مليون جنيه إسترليني، وواجهت موجة انتقادات ضخمة من قبل جماعات حقوق الإنسان التي ناشدت الدوري الإنجليزي بعدم المشاركة في عمليات “الغسيل الرياضي” الذي تتبعها المملكة لتحسين صورتها، لكن إدارة الدوري تجاهلت تلك المناشدات بزعم أن النادي لن يخضع لسيطرة الدولة السعودية وأن صندوق الاستثمارات العامة كان كيانًا منفصلاً -رغم خضوعه لإدارة مباشرة من ولي العهد السعودي.

من ناحيتها، أعلنت منظمة العفو الدولية عن مخاوفها أن تتحول هذه الزيارة إلى “فرصة علاقات عامة أخرى للسلطات السعودية التي تحاول غسيل سجلها المروع في مجال حقوق الإنسان”، وتشجع النظام السعودي على ارتكاب مزيد من الجرائم الوحشية، وتساهم في غض الطرف عن انتهاكات النظام في الداخل ضد المعارضين، وفي الخارج ضد المدنيين اليمنيين.

لم يتمكن هاو من تأكيد ما إذا كان هو ولاعبيه سيلتقون بمسؤولين مثل ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -رئيس صندوق الاستثمارات العامة مالك النادي- ورئيس نيوكاسل ياسر الرميان، كما رفض التعليق على المخاوف المحيطة بانتهاكات حقوق الإنسان في السعودية، قائلاً إن الرحلة “قرار متعلق كرة قدم”.

وتابع “سنحاول الاعتناء بالجميع، والقيام ببعض الأعمال الجيدة والعودة إلى فريق موحد”، مضيفاً أنه “من المهم أن نشجع هذه الوحدة، السفر فكرة رائعة. سيكون معسكر تدريب عملي. أعتقد أنه من المهم للغاية أن يعرف الناس أننا سنكون نشيطين للغاية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى