أخبار

هيومن رايتس ووتش: انتهاكات مستمرة لحقوق الإنسان بالسعودية


أصدرت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، أمس الخميس، تقريرها السنوي المتعلق باتجاهات حقوق الإنسان حول العالم، وتضمن التقرير الحديث عن حقوق الإنسان داخل المملكة العربية السعودية.

وقالت المنظمة في تقريرها: عشرات المدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء لا يزالون يقضون عقوبات طويلة بالسجن لانتقادهم السلطات أو دعوتهم إلى إصلاحات سياسية وحقوقية، وخلال عام 2021  نفذت سلطات المملكة اعتقالات تعسفية، وحاكمت وأدانت معارضين سلميين”.

وتابع التقرير: “قمعت السلطات السعودية في 2021 بشكل روتيني المعارضين، ونشطاء حقوق الإنسان، ورجال الدين المستقلين. في 5 أبريل/نيسان، حكمت محكمة الإرهاب السعودية على عامل الإغاثة عبد الرحمن السدحان (37 عاما) بالسجن 20 عاما يتبعها منع سفر لمدة 20 عاما بتهم تتعلق بتعبيره السلمي. وفي 20 أبريل/نيسان، حكمت المحكمة نفسها على الناشط الحقوقي محمد الربيعة بالسجن ست سنوات بتهم غامضة وزائفة تتعلق بنشاطه، وفي يونيو/حزيران حكمت محكمة سعودية على الصحفي السوداني أحمد علي عبد القادر (31 عاما) بالسجن أربع سنوات بتهم غامضة بناء على تغريدات ومقابلات صحفية شاركها على “تويتر”، أعرب فيها عن دعمه لثورة السودان 2018-2019 وانتقد تصرفات السعودية في السودان واليمن.

واستطرد التقرير: أعلنت السعودية إصلاحات مهمة وضرورية في 2020 و2021، “لكن استمرار القمع وازدراء الحقوق الأساسية يشكلان عقبات رئيسية أمام التقدم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى