أخبار

هيومن رايتس ووتش تدعو فناني العالم لمقاطعة المهرجانات في السعودية وفضح انتهاكات نظامها


قالت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية العالمية، أنه يجب على الفنانين العالميين، عدم المشاركة في أي من الفعاليات الفنية في المملكة العربية السعودية، وذلك بسبب الانتهاكات المستمرة من قبل النظام الحاكم في المملكة، للمعارضين وأصحاب الرأي والصحفيين.

وقالت المنظمة في تقرير لها: “يتعيّن على نجوم الموسيقى العالميين الذي من المفترض أنهم سيقدمون عروضا ضمن مهرجان “مدل بيست ساوندستورم” القادم في السعودية إما التحدث عن حقوق الإنسان أو عدم المشاركة”.

وناشد بيان المنظمة الفنانين والمروجين في مهرجان مدل بيست ساوندستورم، بضرورة استخدام الميكروفونات والمسارح والمقابلات للتحدث علنا عن الانتهاكات الحقوقية في السعودية، أو رفض المشاركة في أحد المخططات السعودية الأخرى لتلميع صورتها.
وأضافت المنظمة: “يتعين أيضا على من سيقدمون عروضهم في الحدث الذي ترعاه الحكومة السعودية، وكذلك المؤثرون الذين يروّجون له، النأي بأنفسهم عن محاولات البلاد تلميع سجلها الحقوقي المروع”.

ومنذ عام 2017، أوقفت السلطات السعودية دعاة بارزين وناشطين في البلاد، وصحفيين وأكاديميين ؛ أبرزهم سلمان العودة وعوض القرني وعلي العمري، وسط مطالب من شخصيات ومنظمات دولية حقوقية بإطلاق سراحهم، في ظل انتهاكات متصاعدة لحقوق الإنسان في المملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى