أخبار

20 سنة.. المحكمة الجزائية السعودية تحكم على الناشط السعودي “عبدالرحمن السدحان” بالسجن والمنع من السفر

قالت مصادر حقوقية إن المحكمة الجزائية المتخصصة في دائرة يرأسها عبدالله بن خالد اللحيدان وبعضوية مفرح آل جندب وعبدالعزيز بن داود حكموا على الناشط السعودي ومعتقل الرأي “عبدالرحمن السدحان”، بـ20 سنة سجن و20 سنة منع من السفر بعدها.

وبحسب عدد من منظمات حقوق الإنسان، فإن القرار ضد السدحان صدر في محاكمة تفتقر لشروط المحاكمات العادلة، مشيرين إلى أن السدحان العامل في الهلال الأحمر، حوكم بموجب مواد قانون الإرهاب وقانون الجرائم الإلكترونية، التي تحوي مواد فضفاضة تقوض حق حرية التعبير.

وعبر نشطاء بتويتر عن امتعاضهم من الحكم الظالم و قارنه بعضهم بالحكم الذي صدر بحق من شاركوا باغتيال خاشقجي معتبرين أن محاكمة السدحان تفتقر لأدنى معايير العدالة.

وتدين المنظمة، المحاكمة التعسفية للناشط عبدالرحمن السدحان على تهم تتعلق بنشاطاته السلمية على “تويتر.”

وتؤكد المنظمة على ضرورة ضمان أن يكون جميع المدافعين عن حقوق الإنسان في المملكة قادرين على القيام بأنشطتهم المشروعة في مجال حقوق الإنسان دون خوف.

وفي تاريخ 3 مارس عقدت المحكمة الجزائية المتخصصة الجلسة الأولى للناشط السدحان وأشارت إلى أن السدحان اتصل بأسرته هاتفياً قبل يوم واحد من محاكمته ليخبرهم بتاريخ انعقاد الجلسة.

وكان “السدحان” قد اعتقل على يد قوة أمنية سعودية من داخل مقر جمعية الهلال الأحمر السعودية في الرياض بتاريخ 12 مارس 2018، بدون أمر قضائي أو أي سبب للاعتقال.

اقرأ أيضًا: أوقفوا تسليح المملكة.. صرخات دولية لإنقاذ ما تبقى من اليمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى