أخبار

إدارة بايدن تنشر خلال أيام تقريرًا استخباراتيًا بشأن اغتيال خاشقجي .. هل حان وقت محاسبة بن سلمان؟


تستعد إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن لنشر تقريرًا استخباراتيا بشأن دور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

حيث كشفت صحيفة واشنطن بوست (Washington Post) عن مصادر وصفت بالمطلعة أن التقرير عبارة عن ملخص غير سري لنتائج استخباراتية بشأن مقتل خاشقجي، وأشارت إلى أن نشره قد يجعل الأجواء مشحونة أكثر بين إدارة بايدن والرياض.

وقال ديفيد أوتاوي، الخبير في الشؤون السعودية في مركز ويلسون، للصحيفة: “قد يدفع نشر تقرير خاشقجي العلاقات السعودية الأمريكية المتوترة إلى مستويات متدنية جدا”.

Image result for خاشقجي بايدن



حيث أن إدارة جو بايدن تواجه قضايا في المحاكم وتعهدات انتخابية قطعتها على نفسها والتحلي بالشفافية، ولهذا تحضر لنشر تقرير الاستخبارات الأمريكية حول ظروف مقتل خاشقجي، ودور ولي العهد السعودي في الجريمة.

وفي شباط/فبراير 2020 قدم مكتب مدير الأمن الوطني تقريرا للكونغرس عن جريمة قتل خاشقجي والذي احتوى كما قيل على نتائج CIA حول الدور المحوري الذي لعبه محمد بن سلمان في الجريمة. لكن مكتب مدير الأمن الوطني رفض صلاحية المشرعين التي تقضي بالحصول على تقرير غير سري بذريعة أن هذا سيعرض مصادر وأساليب جمع المعلومات للخطر.

وتأتي هذه الخطوة في وقت تراجعت فيه العلاقات الأمريكية السعودية خلال الأسابيع الأخيرة، مع إصدار الإدارة الأمريكية قرارا بتجميد مبيعات الأسلحة للرياض، والتعهد بـ “إعادة تقييم” العلاقات مع المملكة.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2018 زار خاشقجي قنصلية بلاده في إسطنبول بتركيا للحصول على أوراق خاصة به، لكنه لم يخرج وكشفت المخابرات التركية، تعرضه للقتل وتقطيع جثته على يد فريق أمني سعودي بأمر من ولي العهد محمد بن سلمان.

اقرأ أيضًا: الإخفاء القسري جريمة ينتهجها النظام السعودي دون رادع
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى