أخبار

القضاء السعودي يؤيد حكم السجن 20 عامًا “لعبد الرحمن السدحان”


أيدت محكمة الاستئناف السعودية، حكم السجن لمدة 20 عامًا بحق المعتقل “عبد الرحمن السدحان”.

ويأتي هذا الحكم الجائر ضمن سلسلة الأحكام التي يقرها القضاء السعودي المسيس بحق أصحاب الرأي، والمعارضين، القابعين في سجون المملكة سيئة السمعة.

وتعليقًا على هذا الحكم، قال نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي في تغريدة لها على صفحتها الرسمية بتويتر: “حزن على الحكم الوحشي الذي صدر بحق عامل الإغاثة عبد الرحمن السدحان وقد تم تأييده ، لا سيما بالنظر إلى مزاعم التعذيب أثناء الاحتجاز”.

وأضافت: “يجب إدانة اعتداء المملكة العربية السعودية على حرية التعبير ونمط انتهاكات حقوق الإنسان من قبل جميع الأشخاص المحبين للحرية”.

كما أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية بيانا عقبت فيه ذلك الحجم الجائر، قائلةً: “نشعر بخيبة أمل من التقارير التي تفيد بأن محكمة سعودية أيدت عقوبة السجن لمدة 20 عامًا تليها حظر سفر متساوٍ لمدة طويلة لعامل الإغاثة السعودي عبد الرحمن السدحان لممارسته السلمية لحقه في حرية التعبير”.

وتابعت الوزارة: راقبنا قضيته عن كثب ونشعر بالقلق إزاء الادعاءات التي تفيد بأن السيد السدحان تعرض لسوء المعاملة، وأنه لم يتمكن من التواصل مع أفراد أسرته، وأن ضمانات المحاكمة العادلة لم تُحترم”.

واستطردت: “كما أكدنا للمسؤولين السعوديين على جميع المستويات، يجب ألا تكون الممارسة السلمية للحقوق العالمية جريمة يعاقب عليها القانون”.

وكان السدحان قد اختفى عن الأنظار عام 2018 أثناء عمله في الهلال الأحمر السعودي، وفي فبراير/شباط 2020 أعلن السلطات السعودية اعتقاله.

وتعرض السدحان للتعذيب والتنكيل على يد أمن الدولة السعودي، كما تم حرمانه من أدنى حقوقه داخل محبسه، مثل العلاج والزيارة، وتوكيل محامي للدفاع عنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى