أخبار

معتقلوا “حسم” في السعودية يضربون عن الطعام.. ومطالبات بالإفراج عنهم

دشن مغردون سعوديون على موقع تويتر وسما بعنوان “#ادعم_حسم”، أعرب فيه المغردون عن تضامنهم مع المعتقلين المضربين عن الطعام في سجن الحائر، مطالبين السلطات السعودية بالإفراج عنهم.

وقال المغردون إن “معتقلي حسم” الذين اعتقلوا في عهد الملك الراحل “عبد الله”، لا يزالون يعانون مرارة السجن ويتعرضون للكثير من المضايقات والانتهاكات، رغم أن جميع مطالبهم كانت سلمية ومشروعة.

وكانت مها القحطاني زوجة الأكاديمي والناشط الحقوقي السعودي المعتقل “محمد القحطاني”، قد أعلنت عبر حسابها على موقع تويتر دخول زوجها في إضراب عن الطعام داخل معتقله بسجن الحائر، رفقة ما يقارب 30 آخرين.

وكشفت “مها القحطاني”، أن زوجها والمعتقلين الآخرين بدأوا إضرابهم في سجن الحائر بالرياض، منذ يومين، مضيفة أنه بالإضافة إلى زوجها، فإن الحقوقيين “فوزان الحربي”، و”عيىسى النخيفي”، قد أضربا أيضا عن الطعام.

و”محمد القحطاني” والذي يبلغ من العمر (55 سنة)، هو أستاذ اقتصاد وناشط سياسي سعودي وهو أيضا أحد الأعضاء المؤسسين لـ “جمعية الحقوق المدنية والسياسية” (حسم).

وكان القحطاني الذي قد اعتقل في مارس 2013، وحكم عليه بالسجن لمدة 15 سنة، قد أضرب عن الطعام قبل ذلك احتجاجًا على وضعه بين موقوفين على قضايا جنائية.

وبينما يخضع بعض المعتقلين لمحاكمات سرية، لا يزال آخرون دون محاكمة رغم مرور سنوات على اعتقالهم.

ويذكر أن سجون المملكة يقبع فيها العشرات من الأكاديميين والحقوقيين والنشطاء المدنيين، والذين اُعتقل أغلبهم على خلفية معارضة ولي العهد السعودي الأمير “محمد بن سلمان”.

فيما لا تزال العديد من المنظمات الحقوقية الدولية تطالب بالكشف الفوري عن أماكن احتجاز معتقلي الرأي بالسعودية، والسماح لهم بالاتصال بعائلاتهم والمحامين.

اقرأ أيضًا: بدلا من الاحتفاء بها..المرأة السعودية تواجه السجن والتعذيب في يومها العالمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى