أخبار

منذ إصابته بكورونا.. السلطات السعودية تمنع الحقوقي محمد القحطاني من التواصل مع زوجته

أكدت زوجة الأكاديمي السعودي، أحد رموز حركة “حسم” الحقوقية والمعتقل بالمملكة العربية السعودية “محمد القحطاني”، أن التواصل معه منقطع منذ تأكيد خبر إصابته بفيروس “كورونا” داخل محبسه.

وقالت “مها القحطاني” في تغريدة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، “اليوم الحادي عشر، ونحن في دوامة الخوف والقلق على مصير الدكتور محمد القحطاني، المصاب بفايروس كورونا في ظل الانقطاع التام لأخباره بسبب حرمانه من أدنى حقوقه وهو الاتصال بأهله وتطمينهم.”

وكانت المنظمات الحقوقية قد طالب السلطات السعودية بعدم منع الحقوقي المعتقل، محمد القحطاني، من التواصل مع عائلته، عقب إصابته بفيروس “كورونا.”

وقد دعت بعض المنظمات الحقوقية، السلطات السعودية لإسقاط المحاكم لجميع التهم بدون شروط بحق “القحطاني” وغيره من معتقلي الرأي، وإطلاق سراحهم من السجن بمن فيهم المدافعات عن حقوق الإنسان.

وأكدت المنظمات على ضرورة الإيقاف الفوري لسوء معاملة سجناء الرأي وجميع السجناء، بما في ذلك حجب مواد القراءة ومنع الاتصالات العائلية المنتظمة، الأمر الذي ينتهك قواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء.

وتحمل المنظمة السلطات السعودية المسؤولية الكاملة عن حياة “القحطاني” ورفاقه من معتقلي الرأي، كما نستنكر بشدة إنكار السلطات لانتشار المرض، وتجاهلها لطلبات الأهالي بشكل متكرر، ومنع المرضى من العناية الطبية اللازمة ومنعهم من التواصل بذويهم.

وكانت زوجة الحقوقي “محمد القحطاني” قد أعلنت عبر تغريدة لها على موقع تويتر، إصابته بفيروس كورونا المستجد في 9 أبريل الماضي.

اقرأ أيضًا: يُعاقب لإصابته بكورونا… فصل جديد من انتهاكات السعودية ضد معتقلي الرأي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى