أخبار

الإهمال الطبي يحصد أرواح أحد المعتقلين السعوديين في سجن ذهبان


لا زالت السلطات السعودية تتعمد الإهمال الطبي بحق معتقلي الرأي القابعين في سجون المملكة، في ظروف احتجاز سيئة، رغم المناشدات الحقوقية والدولية بتحسين أوضاع السجون والإفراج عن المعتقلين المحتجزين دون أى وجه حق.

وفي نتيجة متوقعة لتلك الانتهاكات الجسيمة، أعلنت منظمة سند الحقوقية، عن وفاة أحد المعتقلين في سجن ذهبان نتيجة الإهمال الطبي ويدعى “خالد عمر باحكيم”.

وكان “باحكيم” مريضًا بالفشل الكلوي وتجاهلت إدارة السجن حالته، وتعمدت الإهمال الطبي بحقه، حتى ساءت حالته وتوفى أمس.

و”باحكيم”، معتقل في السجون السعودية منذ عام 2009، وتعرض للتعذيب والانتهاكات البشعة على أيدي قوات الأمن السعودي، وحُكم عليه بالسجن ظلمًا لمدة 19 عاماً.

 
وتتجاهل السلطات السعودية الأوضاع والصحية لمئات المعتقلين والمعتقلات داخل سجون المملكة رغم الدعوات الأممية والدولية لاحترام حقوق المعتقلين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى