أخبار

غضب على وسائل التواصل الاجتماعي بعد واقعة ” أيتام خميس مشيط”

دشن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج “أيتام خميس المشيط”، والذي تصدر مواقع التواصل الاجتماعي عربيًا، وذلك بعد تداول مقاطع فيديو لرجال شرطة رفقة ملثمين، يعتدون بهمجيه على فتيات داخل دار أيتام بمدينة خميس مشيط.

وطالب النشطاء بالتحقيق في الواقعة ومحاسبة المتورطين في الاعتداء على الفتيات، وطالبوا بالعدالة الناجزة.

وتعكس الواقعة حالة حقوق الإنسان داخل المملكة منذ وصول محمد بن سلمان في السلطة، كما تكشف جانب مظلم مما عرض على الإعلام، في وقت يقبع في السجون السعودية المئات من معتقلي الرأي في ظروف إنسانية صعبة.

وتدعو منظمة “معًا من أجل العدالة” المجتمع الدولي للتدخل للضغط على النظام السعودي لتحسين ظروف وأحوال حقوق الإنسان في البلاد، وفرض مزيد من الحرية للمواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى