أخبار

فيديو الغفيلي: محاولة بائسة من النظام السعودي لتبييض سجله الحقوقي

يحاول النظام السعودي تبييض سجله السيئ في مجال حقوق الإنسان، بنشر فيديوهات من السجون السعودية، لإظهار السجون بأوضاع جيدة.

ظهرت الناشطة المعتقلة “ياسمين الغفيلي” في مقطع على إحدى القنوات التابعة للنظام السعودي من داخل معتقلها في سجن بريدة، وهي تتحدث عن قسم الترفيه بالسجن الذي ضم جيم وصالون تجميل وصالة رياضية، في صورة تعكس حقيقة ما تعرضت له الغفيلي من التعذيب والتنكيل الممنهج، والإخفاء القسري في أول الاعتقال.

واعتقلت الغفيلي  في شهر مايو 2021 بسبب تغريدات نشرتها عبر حسابه باسم مستعار على تويتر تطالب بالحقوق وتدافع عن معتقلي الرأي، وإن كانت السجون في ظروف جيدة فلما تعتقل الغفيلي من الأساس، وماهو السند القانوني لاعتقالها!

يأتي هذا اللقاء في إطار محاولات النظام البائسة لتحسين صورة السجون ونفي الانتهاكات التي تحدث فيها.

تتعرض النساء في السجون السعودية للتنكيل والتعذيب الممنهج، من أجل إذلالهن والانتقام منهن لتجرؤهن على المطالبة بالمساواة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى