أخبار

مصادر حقوقية: النظام السعودي اعتقل “ناشط إغاثي” قبل أشهر وأخفاه قسريًا


كشف حساب معتقلي الرأي المختص بشأن المعتقلين السعوديين، أن الناشط الإغاثي “عمران الأركاني” المختفي قبل أشهر، قد تم اعتقاله من قبل السلطات السعودية، وإخفاءه قسريًا في أحد المباني الأمنية، ثم تم إيداعه في أحد سجون المملكة سيئة السمعة.

وتعرض الأركاني للاعتقال قبل بضعة أشهر؛ بعد تحريض قامت به اللجان الإلكترونية السعودية ضده، بسبب رفضه للظلم وتغريداته التي تطالب بالإفراج عن الدعاة المعتقلين في المملكة وعلى رأسهم الشيخ سلمان العودة.

والأركاني هو أحد الناشطين السعوديين المدافعين عن حقوق مسلمي الروهينجا، وهو أحد النشطاء الذين يعملون في مجال العمل الخيري العام.

يذكر أن المملكة شهدت، خلال الأعوام الماضية، اعتقال المئات من الناشطين والحقوقيين والدعاة والأكاديميين، الذين أبدوا آرائهم فيما تشهده السعودية من تغييرات.

وتعرض المعتقلون إلى أشد أنواع الانتهاكات الجسدية والمعنوية؛ منها التعذيب، والحبس الانفرادي، ومنع أفراد عوائلهم من السفر، وسط مطالبات حقوقية بالكشف عن مصيرهم وتوفير العدالة لهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى