أخبار

60 ألف مواطن إثيوبي يعيشون ظروفًا مأساوية في السعودية


قال مدير إنفاذ القانون بوزارة السلام الإثيوبية، أمباي ولدي، أن “60.000 مواطن إثيوبي ما زالوا يعيشون أوضاعًا صعبة في السعودية، والكثير منهم محتجز في السجون السعودية بسبب مخالفة قانون الهجرة”.

وفي تصريحات أدلى بها “أمباي ولدي” لوكالة الأبناء الإثيوبية، أفاد أن الحكومة الإثيوبية “تعمل على إعادة 40 ألف أثيوبي من السعودية في غضون أسبوعين بعد أمر سلطات المملكة بطرد المواطنين الإثيوبيين”.

وأشار أمباي ولدي إلى أن السلطات السعودية نفذت حملات ضد المهاجرين في المملكة، وتعاملت معهم بشكل سئ، حيث تعرض بعضهم للتعذيب والإهانة.

 وفي عام 2020 نشرت منظمة العفو الدولية، تحقيقًا يكشف عن تفاصيل مروعة بشأن معاملة المهاجرين الإثيوبيين المحتجزين في المملكة العربية السعودية، حيث يتم احتجازهم في ظروف تشكِّل خطراً على حياتهم.


وكشفت المنظمة أنه يتم احتجاز النساء الحوامل والرضَّع والأطفال الصغار في هذه الظروف المروعة نفسها.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى